الأربعون النووية , فوائد الحديث الثامن والعشرون السمع والطاعة
 

Bookmark and Share 


الفوائد المستنبطة من الأربعين النووية

فوائد الحديث الثامن والعشرون السمع والطاعة

فضيلة الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك حفظه الله




عَنْ أَبي نَجِيحٍ العِرْباضِ بنِ سَاريةَ - رَضِي اللهُ عَنْهُ - قالَ: وَعَظَنا رَسُولُ اللهِ - صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ - مَوْعِظَةً وَجِلَتْ مِنْها القُلوبُ، وَذَرَفَتْ مِنْها العُيُونُ , فَقُلْنا: يا رسولَ اللهِ، كَأنَّها مَوْعِظَةُ مُودِّعٍ فَأَوْصِنا. قالَ: (أُوصِيكُمْ بِتَقْوَى اللهِ عَزَّ وَجَلَّ، وَالسَّمْعِ وَالطَّاعَةِ، وَإِنْ تَأَمَّرَ عَلَيْكُمْ عَبْدٌ، فَإِنَّهُ مَنْ يَعِشْ مِنْكُمْ فَسَيَرَى اخْتِلاَفًا كَثِيرًا, فَعَلَيْكُمْ بِسُنَّتِي وَسُنَّةِ الْخُلَفَاءِ الرَّاشِدِينَ الْمَهْدِيِّينَ , تَمَسَّكُوا بِهَا , وَعَضُّوا عَلَيْهَا بِالنَّوَاجِذِ، وَإِيَّاكُمْ وَمُحْدَثَاتِ الأُمُورِ؛ فَإِنَّ كُلَّ مُحْدَثَةٍ بِدْعَةٌ , وَكُلَّ بِدْعَةٍ ضَلاَلَةٌ). رواهُ أبو داوُدَ والتِّرمِذِيُّ، وقالَ: حديثٌ حَسَنٌ صحيحٌ.

الشرح :
هذا الحديث أصل في الاعتصام بسنة الرسول r وسنة الخلفاء الراشدين، وفيه من الفوائد:
1- أن النبي r كان يعظ أصحابه بالترغيب والترهيب.
2- استحباب الوعظ والتذكير.
3- فضل الصحابة - رضي الله عنهم - لتأثرهم بالموعظة.
4- أن وجل القلب ودمع العين علامة التأثر بالموعظة رغبة ورهبة.
5- طلب الصحابة الوصية من النبي r.
6- استحباب طلب الوصية من العالم وأنها ليست من السؤال المذموم، وكذلك السؤال عن العلم.
7- الوصية بتقوى الله وهي وصية الله للأولين والآخرين.
8- الوصية بالسمع والطاعة لولي الأمر ما لم يأمر بمعصية وإن لم يكن ذا حسب ولا نسب.
9- إخبار النبي r عمّا سيكون من الاختلاف، وقد وقع كما أخبر، ففيه :
10- علم من أعلام النبوة .
11- الواجب عند الاختلاف الاعتصام بسنة الرسول r فإن لم تكن فبسنة الخلفاء الراشدين ويشهد لهذا من القرآن قوله تعالى :{فَإِن تَنَازَعْتُمْ فِي شَيْءٍ فَرُدُّوهُ إِلَى اللّهِ وَالرَّسُولِ}[النساء : 59]
12- فضل الخلفاء الراشدين المهديين للأمر بالأخذ بسنتهم ووصفهم بالرشد والهدى، والمراد بهم أبو بكر وعمر وعثمان وعلي -رضي الله عنهم-. وقد صار هذا الوصف علماً عليهم.
13- تأكيد الأمر بالتمسك بسنته r وسنة الخلفاء الراشدين. لقوله " تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ".
14- التحذير من المحدثات في الدين في عقائده وشرائعه وأحكامه، وهي البدع.
15- أن كل بدعة ضلالة.
16- الرد على من يقسم البدعة إلى حسنة وسيئة.
17- أن المرجع في مسائل الدين كلها إلى ما جاء به الرسول r.


سكربت الأربعين النووية - لأجلك محمد صلى الله عليه وسلم