الأربعون النووية , إعراب الحديث الأربعون كن في الدنيا كأنك غريب
 

Bookmark and Share 




إعراب الحديث الأربعون من أحاديث الأربعين النووية

للأستاذ عمر بن عبدالله العمري




الحديث الأربعون
عن ابن عمر رضي الله عنهما قال : أخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم بمنكبي فقال : (كُن في الدنيا كأنك غريب أو عابر سبيل) .
وكان ابن عمر رضي الله عنهما يقول : إذا أمسيتَ فلا تنتظر الصباح ، وإذا أصبحت فلا تنتظر المساء ، وخُذ من صحتك لمرضك ، ومن حياتك لموتك . رواه البخاري .
* * *
إعراب الحديث :

{ أخذ } : فعل ماضٍ مبني على الفتح . { رسول } : فاعل مرفوع ، وهو مضاف . { الله } : مضاف إليه مجرور علامة جره الكسرة . { صلى } : فعل ماضٍ مبني على فتح مقدر منع من ظهوره التعذر . { الله } : فاعل . { عليه } : جار ومجرور متعلقان بـ صلى ، { و } : حرف عطف . { سلّم } : فعل ماضٍ مبني على الفتح . { بمنكبي } : { الباء } : حرف جر . { منكب } : اسم مجرور وهو مضاف الياء ضمير متصل مبني على السكون في محل جر بالإضافة . { فقال } : الفاء حرف عطف قال فعل ماضٍ مبني على الفتح فاعله ضمير مستتر جوازاً تقديره هو . {كن} : فعل أمر مبني على السكون واسمها مستتر وجوباً تقديره أنت . { في الدنيا } : جار ومجرور متعلقان بكن . { كأنك } : كأنّ حرف توكيد ونصب ، {الكاف } : اسمها مبني على الفتح في محل نصب . { غريب } : خبر كأن مرفوع علامة رفعه الضمة ، والجملة في محل نصب : خبر كن . { أو } : حرف عطف . {عابر}: معطوف على غريب مرفوع مثلها وهو مضاف . {سبيل}: مضاف إليه مجرور علامة جره الكسرة .
* * *

سكربت الأربعين النووية - لأجلك محمد صلى الله عليه وسلم