Bookmark and Share 



تعليقات تربوية على أحاديث الأربعين النووية


الحديث السابع عشر :




عن أبي يعلى شداد بن أوس عن رسول الله قال : { إن الله كتب الإحسان على كل شيء ، فإذا قتلتم فأحسنوا القتله ، وإذا ذبحتهم فأحسنوا الذبحة ، وليحد أحدكم شفرته وليرح ذبيحته } . [ رواه مسلم ]


الفوائد التربوية :


الفائدة الأولى : دليل على رحمة الله سبحانه ولأجل ذلك كتب الإحسان على كل شيء وهذا يورث محبته سبحانه .

الفائدة الثانية : فيه سماحة الشريعة ويسرها حيث بنيت على الإحسان والإتقان .

الفائدة الثالثة : قوله " كتب " تدل على وجوب الإحسان .

الفائدة الرابعة : الإحسان فيه معنى الإتقان ، فالإحسان في الذبيحة إتقانها بحيث لا تطول فتتعذب . وكذلك الإحسان في كل شيء إتقانه بحسبه .

الفائدة الخامسة : يجب الإحسان إلى الذبيحة بحد شفرته وسرعة إنجازها .

الفائدة السادسة : من أساليب التعليم : ذكر قاعدة ثم ضرب مثال لها أو مثالين . فالقاعدة في الحديث " إن الله كتب الإحسان على كل شيء " .
والمثالان هما " إذا قتلتم فأحسنوا القتله ، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحه " .




سكربت الأربعين النووية - لأجلك محمد صلى الله عليه وسلم