الأربعون النووية , ������������ ������������ ���������� ���� �������� ������������ ��������������
 

Bookmark and Share 


الكشاف التحليلي "منهج المعلم"

لشرح أحاديث الأربعين النووية إعداد عبد العزيز الداخل



الدرس العاشر:



9- عَن أبي هُريرةَ عَبدِ الرَّحمنِ بنِ صَخْرٍ -رَضِي اللهُ عَنْهُ- قالَ: سَمِعْتُ رَسُولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يقولُ: ((مَا نَهَيْتُكُمْ عَنْهُ فَاجْتَنِبُوهُ، وَمَا أَمَرْتُكُمْ بِهِ فَأْتُوا مِنْهُ مَا اسْتَطَعْتُمْ، فَإِنَّمَا أَهْلَكَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ كَثْرَةُ مَسَائِلِهِمْ واخْتِلاَفُهُمْ عَلَى أَنْبِيَائِهِمْ)) رواه البخاريُّ ومسلِمٌ.
عناصر الدرس:
حديث أبي هريرة رضي الله عنه - مرفوعاً-: (ما نهيتكم عنه فاجتنبوه وما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم)

  تخريج الحديث
    ذكر بعض روايات الحديث

 موضوع الحديث

  منزلة الحديث

  سبب ورود الحديث

  ترجمة الراوي

  المعنى الإجمالي للحديث
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (ما نهيتكم عنه فاجتنبوه)

 بيان معنى النهي

 النهي ينقسم إلى قسمين:
    القسم الأول: نهي التحريم
        تعريف نهي التحريم
        مثال نهي التحريم
    القسم الثاني: نهي الكراهة والتنزيه
        تعريف نهي الكراهة والتنزيه
        مثال نهي الكراهة والتنزيه

 المنهيات قليلة بالنسبة للأوامر

  النهي أشد من الأمر

 بيان معنى الاجتناب

 المنهيات لم تقيد بالاستطاعة

 كلام السلف عن فضل ترك المعاصي
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (وما أمرتكم به فأتوا منه ما استطعتم)

 بيان معنى الأمر

 ذكر بعض صيغ الأمر

 الأمر ينقسم إلى قسمين:
    القسم الأول: أمر إيجاب وإلزام
        تعريف أمر الإيجاب
        مثال أمر الإيجاب
    القسم الثاني: أمر استحباب وإرشاد
        تعريف أمر الاستحباب
        مثال أمر الاستحباب

 فوائد امتثال الأمر

 بيان معنى (من) في قوله: (فأتوا منه)

 الوجوب متعلق بالقدرة
    قاعدة (الميسور لا يسقط بالمعسور) مأخوذة من قوله: (فأتوا منه ما استطعتم)
        شرح قاعدة (الميسور لا يسقط بالمعسور)

 الخلاف: أيهما أفضل اجتناب النهي أو امتثال الأمر؟
    القول الأول: اجتناب النهي أفضل
        أدلة أصحاب القول الأول
    القول الثاني: امتثال الأمر أفضل
        أدلة أصحاب القول الثاني
    بيان القول الراجح

 الأصل في الشريعة الأمر لا النهي
    المحرمات استثناءات في أبواب الشريعة
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (فإنما أهلك الذين من قبلكم كثرة مسائلهم...)

 بيان المراد بالإهلاك في الحديث

 بيان معنى الفاء في قوله: (فإنما)

 بيان ما تفيده صيغة الحصر (إنما)

 ذم كثرة المسائل
    بيان معنى المسائل المذمومة في الحديث
    أمثلة للمسائل المذمومة

 الأسئلة التي هي سبب هلاك الأمم
    1- السؤال عما سكت عنه الشرع
    2- السؤال عما لا فائدة فيه
    3- السؤال على وجه الاستهزاء والسخرية والعبث
    4- كثرة السؤال عن المسائل التي لم تقع
    5- السؤال على وجه التعمق والتشدد
    6- السؤال عما استأثر الله بعلمه

 تعليل نهي النبي صلى الله عليه وسلم عن كثرة المسائل
    علة النهي حتى لا ينزل فيها وحي بالتشديد كما شدد على الأمم السابقة
    هل النهي مخصوص بحياة النبي صلى الله عليه وسلم؟

 هدي الصحابة في السؤال
    سؤال الصحابة النبي صلى الله عليه وسلم عن أمور قبل وقوعها للعمل بها
    نهي الصحابة عن طرح المسائل الافتراضية
    النهي عن السؤال عما لا يحتاج إليه
        ذكر أمثلة لذلك

 كراهة السلف السؤال عما لم يقع
    ينبغي للمسلم أن يشتغل بامتثال الأمر عن تكلف السؤال عما لم يقع
    النجاة في الدنيا والآخرة تكون بالاشتغال بالأمر والنهي عن غيرهما

 الحث على اتباع آثار السلف الصالح

 حكم الجدال عن السنة

 تنبيه: من الأسئلة ما هو مطلوب شرعا وجوباً أو استحباباً
    أمثلة لبعض الأسئلة المطلوبة شرعاً

 أنواع المسائل
    النوع الأول: المسائل المذمومة
        أمثلة للمسائل المذمومة
    النوع الثاني: المسائل المحمودة
        أمثلة للمسائل المحمودة

شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (... واختلافهم على أنبيائهم)

 معنى الاختلاف على الأنبياء
    الاختلاف على الأنبياء يؤدي إلى مخالفة أمرهم
    الاختلاف سبب للنزاع والشقاق

 التحذير من مخالفة الرسل

 الانقياد للشرع سبيل النجاة
اجتهاد النبي صلى الله عليه وسلم في الأحكام الشرعية

 ذكر الأدلة من الكتاب والسنة على أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يجتهد في بعض المسائل الشرعية

 النبي صلى الله عليه وسلم معصوم من أن يقر على خلاف الصواب

من فوائد الحديث

 وُجُوبُ الانْتِهَاءِ عَنِ النَّوَاهِي الشَّرْعِيَّةِ.

 المنهيات لا تعلق لها بالقدرة

 امتثال الأوامر بحسب الاستطاعة

 التَّيْسِيرُ عَلَى العِبَادِ فِي التَّشْرِيع

 التَّحْذِيرُ مِن أسباب الهلاك

 حُرْمَةُ السُّؤالِ عَمَّا لا مَصْلَحَةَ فِيهِ

 تحريم الاختلاف على الأنبياء


الأسئلة:
س1: اذكر سبب ورود هذا الحديث؟
س2: ترجم بإيجاز لأبي هريرة رضي الله عنه؟
س3: النهي قسمان؛ اذكرهما ومثّل لكل واحد منهما؟
س4: هل النهي أشد من الأمر؟
س5: بين حكمة عدم تقييد اجتناب المنهيات بالاستطاعة؟
س6: اذكر بعض أقوال السلف في فضل ترك المعاصي؟
س7: اذكر بعض صيغ الأمر؟
س8: ينقسم الأمر قسمين اذكرهما ممثلاً لهما؟
س9: بين باختصار ثمرات امتثال الأمر؟
س10: اشرح بإيجاز قاعدة (الميسور لا يسقط بالمعسور)؟
س11: أيهما أفضل اجتنبات النهي أو امتثال الأمر مع الاستدلال؟
س12: هل الأصل في الشريعة الأمر أو النهي؟
س13: ما المراد بالهلاك في الحديث؟
س14: بين ما تفيده صيغة الحصر: (إنما)؟
س15: لم ورد الذم عن كثرة المسائل؟
س16: اذكر بعض الأمثلة لأنواع الأسئلة المذمومة؟
س17: بين الحكمة من كراهة السلف رحمهم الله السؤال عما لم يقع؟
س18: اذكر بعض الآثار الواردة في الحث على اتباع هدي السلف الصالح؟
س19: اذكر بعض الأمثلة للأسئلة المحمودة؟
س20: ما معنى الاختلاف على الأنبياء؟
س21: هل كان النبي صلى الله عليه وسلم يجتهد في بعض المسائل الشرعية؟
س22: اذكر بعض الفوائد من الحديث؟


سكربت الأربعين النووية - لأجلك محمد صلى الله عليه وسلم