الأربعون النووية , الحديث العاشر سبب إجابة الدعاء
 

Bookmark and Share 


الكشاف التحليلي "منهج المعلم"

لشرح أحاديث الأربعين النووية إعداد عبد العزيز الداخل



الدرس الحادي عشر:



10- عن أبي هريرةَ -رَضِي اللهُ عَنْهُ- قالَ: قالَ رسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((إِنَّ اللهَ تَعَالَى طَيِّبٌ لاَ يَقْبَلُ إِلاَّ طَيِّبًا، وإِنَّ اللهَ أَمَرَ الْمُؤْمِنِينَ بِمَا أَمَرَ بِهِ الْمُرْسَلِينَ، فَقَالَ تَعَالَى: {يَأَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُواْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحًا}، وَقَالَ تَعَالَى: {يَأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ}.
ثُمَّ ذَكَرَ الرَّجُلَ يُطِيلُ السَّفَرَ أَشْعَثَ أَغْبَرَ، يَمُدُّ يَدَيْهِ إِلَى السَّماءِ يا رَبُّ.. يا رَبُّ، وَمَطْعَمُهُ حَرَامٌ، وَمَشْرَبُهُ حَرَامِ، وَمَلْبَسُهُ حَرَامٌ، وَغُذِّيَ بِالْحَرَامَ، فَأَنَّى يُسْتَجَابُ لَهُ؟
)
) رواه مُسْلمٌ.
عناصر الدرس:
حديث أبي هريرة رضي الله عنه مرفوعا: (إن الله تعالى طيب لا يقبل إلا طيبا..)

 تخريج الحديث

 منـزلة الحديث

 موضوع الحديث

 المعنى الإجمالي للحديث
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (إن الله تعالى طيب)

 معنى (الطيب)
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (لا يقبل إلا طيباً)

 بيان معنى (القبول)

 معاني (القبول) في الكتاب والسنة:
    المعنى الأول: الرِّضا بالعَمَلِ، ومَدْحُ فاعِلِهِ
    المعنى الثاني: الإثابة على العمل
    المعنى الثالث: الإجزاء، وهو سُقُوطُ المطالبة بهِ مِن الذِّمَّةِ

 المقصود بنفي القبول في الحديث

 شروط قبول الأعمال

 علامات قبول العمل

 قبول العمل وزكاته بالكسب الحلال
    الكسب الحرام يفسد العمل ويمنع قبوله

 الصدقة من المال الحرام مردودة غير مقبولة
    أدلة عدم قبول الصدقة من المال الحرام
    تنبيه: الصدقة من المال الحرام تقع على وجهين
        الوجه الأول: أن يتصدق به عن نفسه
        الوجه الثاني: أن يتصدق به عن صاحبه الذي عجز عن رده إليه

 مسألة: هل يجزئ الحج بمال حرام؟
المراد من قوله:(إن الله أمر المؤمنين...)

 المراد بالطيبات

 الصلة بين الكسب الطيب والعمل الصالح

 ذكر بعض ثمرات الكسب الحلال

 ذكر بعض مفاسد الكسب الحرام
    مثال لأثر الكسب الحرام في رد بعض الأعمال

 الحلال أوسع من الحرام
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (يرفع يديه إلى السماء...)

 صفات رفع اليدين بالدعاء:
    الصفة الأولى: الإشارة بالسبابة
        وردت هذه الصفة في الدعاء أثناء الخطبة
    الصفة الثانية: رفع اليدين إلى السماء رفعاً شديداً حتى يُرى بياضُ الإبطين
        وردت هذه الصفة في الاستسقاء

 الصفة الثالثة: رفع اليدين مبسوطة الكفين إلى الصَّدر
        أغلبُ دعاء النبي عليه الصلاة والسلام على هذه الصفة
شرح قوله صلى اله عليه وسلم: (ومطعمه حرام، ومشربه حرام، وغذي بالحرام)
    ضبط قوله:(وغذي) بالتخفيف وغلط من قال بالتشديد
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (فأنى يستجاب لذلك)

 أسباب إجابة الدعاء:
    السبب الأول: الكسب الطيب
    السبب الثاني: الإلحاح في الدعاء والعزم في المسألة
    السبب الثالث: الأعمال الصالحة
    السبب الرابع: إطالة السفر
    السبب الخامس: التبذل
    السبب السادس: رفع اليدين

 من موانع إجابة الدعاء:
    1- غَفْلَةُ القَلْب
    2- كَثْرَةُ المَعَاصِي
    3- التفريط في الأعمال الصالحة
    4- الدُّعَاءُ بإِثْمٍ أو قَطِيعَةِ رَحِمٍ
    5- الاسْتِعْجَالُ فِي الدعاء
    6- الاعْتِدَاءُ في الدعاء

من فوائد حديث أبي هريرة

 تَنْزِيهُ اللَّهِ تعالى عَنِ النَّقائِصِ

 حُبُّ اللَّهِ تعالَى للطَّيِّب مِنَ الأَقْوَالِ والأَفْعَالِ

 أَنَّ اللَّهَ لا يَقْبَلُ إِلاَّ الطَّيِّبَ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ

 الحَثُّ عَلَى الكسب الحَلالِ

 التَّحْذِيرُ مِن الكسب الحَرَامِ

 إِثْباتُ عُلُوِّ اللَّهِ تعالَى


الأسئلة:
س1: بين منـزلة هذا الحديث؟
س2: ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: (إن الله تعالى طيب)؟
س3: بين معاني: (القبول) في الكتاب والسنة؟
س4: ما المقصود بنفي القبول في الحديث؟
س5: ما شروط قبول الأعمال مع الاستدلال؟
س6: ما علامات قبول العمل؟
س7: ما حكم الصدقة من المال الحرام؟
س8: هل يجزئ الحج بمال حرام؟
س9: ما المراد بالطيبات؟
س10: بين الصلة بين الكسب الطيب والعمل الصالح؟
س11: اذكر بعض ثمرات الكسب الحلال؟
س12: اذكر بعض مفاسد الكسب الحرام؟
س13: ما صفات رفع اليدين إلى السماء؟
س14: ما الفرق بين قوله عليه الصلاة والسلام: (ومطعمه حرام) وبين قوله: (وغذي بالحرام)؟
س15: اذكر بعض أسباب إجابة الدعاء؟
س16: اذكر بعض موانع إجابة الدعاء؟
س17: اذكر بعض الفوائد المستنبطة من الحديث؟


سكربت الأربعين النووية - لأجلك محمد صلى الله عليه وسلم