الأربعون النووية , الدرس الثاني والعشرون من فضل الله على الناس
 

Bookmark and Share 


الكشاف التحليلي "منهج المعلم"

لشرح أحاديث الأربعين النووية إعداد عبد العزيز الداخل



الدرس الثاني والعشرون:



24- عن أبي ذرٍّ الغِفَاريِّ رَضِي اللهُ عَنْهُ، عن النَّبيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فيما يرويه عن ربِّه عزَّ وجلّ أنَّه قالَ: ((يَا عِبَادِي، إِنِّي حَرَّمْتُ الظُّلْمَ عَلَى نَفْسِي، وَجَعَلْتُهُ بَيْنَكُمْ مُحَرَّمًا، فَلاَ تَظَالَمُوا.
يَا عِبَادِي، كُلُّكُمْ ضَالٌّ إِلاَّ مَنْ هَدَيْتُهُ , فَاسْتَهْدُونِي أَهْدِكُمْ.
يَا عِبَادِي، كُلُّكُمْ جَائِعٌ إِلاَّ مَنْ أَطْعَمْتُهُ، فَاسْتَطْعِمُونِي أُطْعِمْكُمْ.
يَا عِبَادِي، كُلُّكُمْ عَارٍ إِلاَّ مَنْ كَسَوْتُهُ، فَاسْتَكْسُونِي أَكْسُكُمْ.
يَا عِبَادِي، إِنَّكُمْ تُخْطِئُونَ بِاللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَأَنَا أَغْفِرُ الذُّنُوبَ جَمِيعًا، فَاسْتَغْفِرُونِي أَغْفِرْ لَكُمْ.
يَا عِبَادِي، إِنَّكُمْ لَنْ تَبْلُغُوا ضَرِّي فَتَضُرُّونِي، وَلَنْ تَبْلُغُوا نَفْعِي فَتَنْفَعُونِي.
يَا عِبَادِي، لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ وإِنْسَكُم وَجِنَّكُم كَانُوا عَلَى أَتْقَى قَلْبِ رَجُلٍ واحِدٍ مِنْكُمْ مَا زَادَ ذَلِكَ في مُلْكِي شَيْئًا.
يَا عِبَادِي، لَوْ أنَّ أوَّلَكُم وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ كَانُوا عَلَى أَفْجَرِ قَلْبِ رَجُلٍ وَاحِدٍ مِنْكُمْ مَا نَقَصَ ذَلِكَ مِنْ مُلْكِي شَيْئًا.
يا عِبَادِي لَوْ أَنَّ أَوَّلَكُمْ وَآخِرَكُمْ وَإِنْسَكُمْ وَجِنَّكُمْ قَامُوا فِي صَعِيدٍ وَاحِدٍ فَسَأَلُونِي فَأَعْطَيْتُ كُلَّ وَاحِدٍ مَسْأَلَتَهُ مَا نَقَصَ ذَلِكَ مِمَّا عِنْدِي إِلاَّ كَمَا يَنْقُصُ الْمِخْيَطُ إِذَا أُدْخِلَ الْبَحْرَ.
يَا عِبَادِي، إِنَّمَا هِيَ أَعْمَالُكُمْ أُحْصِيهَا لَكُمْ ثُمَّ أُوَفِّيكُمْ إِيَّاهَا, فَمَنْ وَجَدَ خَيْرًا فَلْيَحْمَدِ اللهَ، وَمَنْ وَجَدَ غَيْرَ ذَلِكَ فَلاَ يَلُومَنَّ إِلاَّ نَفْسَهُ
)
). رواه مسلِمٌ.
عناصر الدرس:
حديث أبي ذر -رضي الله عنه- القدسي: (يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي...)

 تخريج الحديث

 أهمية الحديث

 موضوع الحديث

 منزلة الحديث

 تعريف الحديث القدسي
    الحديث القدسي هو ما رواه النبي صلى الله عليه وسلم عن ربه جل وعلا بلفظه ومعناه
        خطأ القول بأن معنى الحديث القدسي من الله تعالى ولفظه من النبي صلى الله عليه وسلم
        هذا القول يتفق مع اعتقاد الأشاعرة بأن القرآن عبارة عن كلام الله تعالى
    صيغ رواية الحديث القدسي
    الفرق بين القرآن والحديث القدسي
    الفرق بين الحديث النبوي والحديث القدسي
شرح قوله تعالى: (يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي)

 ذكر ما تضمنه قوله تعالى: (يا عبادي) من التلطف ولفت الانتباه

 أقسام العبادة:
    القسم الأول: عبادة عامة لكل الخلق، بمَعْنَى مُعَبَّدٍ
    القسم الثاني: عبادة خَاصَّةٌ للمؤمنين، بمَعْنَى عَابِد

 أركان العبادة الخاصة:
    الركن الأول: الخَوْفُ
    الركن الثاني: الرجاء
    الركن الثالث: المحبة

 شروط العبادة الخاصة:
    الشرط الأول: الإخلاص
    الشرط الثاني: المتابعة

  معنى التحريم في قوله تعالى: (حرمت)
    الله تعالى يحرم ويوجب على نفسه ما شاء
    هذا التحريم والإيجاب من لطف الله تعالى بعباده
    العباد لا يبلغون أن يحرموا على ربهم شيئاً

  بيان معنى (الظلم)
    أصل (الظلم) في لغة العرب: وضع الشيء في غير موضعه
    ذكر شواهد هذا المعنى في لغة العرب
    تعريف أهل السنة للظلم لا يلزم منه لوازم باطلة بخلاف تعريفات المعتزلة والأشاعرة

  تنزيه الله تعالى عن الظلم

  ذكر بعض الأدلة في نفي الله تعالى الظلم عن نفسه

  بيان معنى الظلم المنفي عن الله تعالى

  الفرق بين الظلم والهضم في قوله تعالى: (فلا يخاف ظلمًا ولا هضمًا)

  بيان معنى حديث: (لو أنَّ الله عذّب أهل سماواته وأهل أرضه، لعذبهم وهو غيرُ ظالِمٍ لهم...)

  معنى قول بعض السلف: (الظلم مستحيل على الله تعالى)
شرح قوله تعالى: (وجعلته بينكم محرماً؛ فلا تظالموا)

  حكم الظلم

  أنواع الظلم:
    النوع الأول: ظلم العبد لنفسه، وهو قسمان:
        القسم الأول: ظلم النفس بالشرك
          الشرك أعظم الظلم
        القسم الثاني: ظلم النفس بارتكاب الحرام، والتفريط فيما أوجب الله جل وعلا
    النوع الثاني: ظلم العبد لغيره

  (لا تظالموا): أي لا يظلم بعضكم بعضاً

  تحريم الظلم من آثار أسماء الله تعالى وصفاته

  ما قيل في الحكمة من تحريم الله الظلم بين العباد

  ذكر بعض النصوص في الترهيب من الظلم

  عواقب الظلم وخيمة
شرح قوله تعالى: (يا عبادي كلكم ضال إلا من هديته فاستهدوني أهدكم)

  افتقار الخلق إلى الله تعالى في جلب المصالح ودفع المضار

  تفرده سبحانه وتعالى بالهداية والإطعام وغيرهما دليل على تفرده باستحقاق العبادة

  فائدة: السنة أن يسأل العبد ربه جميع مصالح دينه ودنياه
    محبة الله تعالى سؤالَ عباده له

  الجمع بين قوله: (كلكم ضال إلا من هديته) وقوله: (خلقت عبادي حنفاء)

  أنواع الهداية:
    النوع الأول: هداية مجملة، وهي الهداية للإسلام والإيمان
    النوع الثاني: هداية مفصلة، وهي الهداية إلى تفاصيل أجزاء الإيمان والإسلام علمًا وعملا

  مراتب الهداية:
    المرتبة الأولى: الهِدَايَةُ الفِطْرِيةُ، كالهداية إِلَى الطَّعَامِ والشَّرَابِ
        هذه الهداية عامة لكل المخلوقات
    المرتبة الثانية: هِدَايَةُ الدَّلالَةِ والإِرْشَادِ
    المرتبة الثالثة: هِدَايَةُ التَّوْفِيقِ والإلْهَامِ
    المرتبة الرابعة: الهِدَايَةُ في الدار الآخرة إلى منازل الجنان

  (استهدوني): أي اطلبوا مني الهداية
    من سأل الله تعالى الهداية فليسع في أسبابها

  في قوله: (أهدكم) وعد من الله تعالى لمن سأله الهداية أن يهديه
شرح قوله تعالى: (يا عبادي كلكم جائع إلا من أطعمته؛ فاستطعموني أطعمكم)

  سبب تقديم الهداية على الإطعام

  كلام لابن القيم في طرق الإطعام

  دلالة هذه الجملة على أن الرزق إنما هو من عند الله تعالى

  الرزق والإطعام غير خاص بالمؤمنين بل هو من عطاء الله العامّ

  معنى قوله: (فاستطعموني)
شرح قوله تعالى: (يا عبادي كلكم عارٍ إلا من كسوته؛ فاستكسوني أكسكم)

  معنى قوله: (عار)

  معنى قوله: (كسوته)
    تفاوت المخلوقات في الكساء

  معنى قوله: (فاستكسوني)
شرح قوله تعالى: (يا عبادي إنكم تخطئون بالليل والنهار، وأنا أغفر الذنوب جميعاً؛ فاستغفروني أغفر لكم)

  (تخطئون) أي تعملون الخطايا والذنوب

  معنى الاستغفار

  هدي النبي صلى الله عليه وسلم في الاستغفار

  الأمر بكثرة الاستغفار

  حاجة العباد إلى الاستغفار

  من صفات الله تعالى مغفرة الذنوب

  في قوله: (أغفر لكم) وعد بالمغفرة لمن استغفره

  لا يغفر الله الشرك إلا لمن تاب وأسلم
شرح قوله تعالى: (يا عبادي إنكم لن تبلغوا ضري فتضروني، ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني)

  دلالة هذه الجملة على غنى الله تعالى عن خلقه

  بيان أن الله جل جلاله لا تنفعه طاعة الطائعين ولا تضره معصية العاصين

  محبة الله تعالى لطاعة الطائعين، وفرحه بتوبة التائبين من دلائل رحمته بعباده

  آثار عن السلف في حلم الله تعالى على عباده
شرح قوله تعالى: (يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم كانوا على أتقى قلب...)

 في هذه الجملة إشارة إلى أن الله تعالى لا يزيد في ملكه طاعة الطائعين

 دلالة الحديث على نقض مقالة: (ليس بالإمكان خلق عالم أفضل من هذا العالم)

  في قوله: (أتقى قلب) دلالة على أن الأصل في التقوى والفجور هو القلب
شرح قوله تعالى: (يا عبادي لو أن أولكم وآخركم وإنسكم وجنكم قاموا في صعيد واحد فسألوني...)

  دلالة الحديث على كمال قدرته تعالى وسعة خزائنه

  أحاديث وآثار في سعة فضل الله عز وجل
شرح قوله تعالى: (لم ينقص ذلك مما عندي إلا كما ينقص المخيط إذا أدخل البحر)

  معنى (المخيط)

  دلالة هذه الجملة على أن ما عنده سبحانه لا ينقص ألبته

  ذكر بعض الآثار في هذا المعنى
شرح قوله تعالى: (يا عبادي إنما هي أعمالكم أحصيها لكم، ثم أوفيكم إياها)

  إثبات إحصاء الأعمال

  إثبات الحساب والجزاء

  في قوله: (ثم أوفيكم إياها)
    قد تكون التوفية يوم القيامة، وقد تكون في الحياة الدنيا
شرح قوله تعالى: (فمن وجد خيرًا فليحمد الله، ومن وجد غير ذلك فلا يلومن إلا نفسه)

  الخير كله من فضل الله تعالى على عباده
    العباد لا يستحقون على الله شيئاً

  ما كان من شر فهو من العباد وليس من الله
    الله تعالى منزه عن الشرور كلها

  الخلاف في معنى قوله: (فمن وجد خيرًا...)
        قد يكون ذلك في الدنيا، وقد يكون في الآخرة

  أهل الجنة يحمدون الله على ما رزقهم من فضله

  ما يفيده الحديث من الحث على الاجتهاد في الأعمال الصالحة
من فوائد حديث أبي ذر رضي الله عنه

  تَحْرِيمُ الظُّلْمِ

  عَدْلُ اللَّهِ تَعَالَى

  أَنَّ أَعْظَمَ نِعْمَةٍ هِيَ الهِدَايَة

  أَجَلُّ الدُّعَاءِ هو طَلَبُ الهِدَايَةِ والثَّبَات

  أنَّ مُلْكَ اللَّهِ لا يَزِيدُ بطَاعَةِ المُطِيعِ ولا يَنْقُصُ بمَعْصِيَةِ العَاصِي

  الاستغفار من أسباب المغفرة

  أن عطاء الله تعالى لا ينفد

  أن الجن مكلفون

  إحصاء الله تعالى للأعمالالأسئلة:
س1: بين بإيجاز منـزلة هذا الحديث؟
س2: ما الفرق بين القرآن وبين الحديث القدسي؟
س3: ما الفرق بين الحديث القدسي والحديث النبوي؟
س4: بين معاني إطلاقات لفظ (العبد)؟
س5: ما أركان العبادة؟
س6: ما معنى التحريم في قوله تعالى: (حرمت)؟
س7: ما معنى (الظلم) في اللغة وهل يلزم من تعريف أهل السنة له لوازم باطلة؟
س8: ما الفرق بين (الظلم) و (الهضم) في قوله تعالى: (فلا يخاف ظلماً ولا هضماً)؟
س9: ما معنى قول بعض السلف: (الظلم مستحيل على الله تعالى)؟
س10: ما أعظم الظلم مع الدليل؟
س11: اذكر بعض النصوص الواردة في الترهيب من الظلم؟
س12: ما الجمع بين قوله تعالى: (كلكم ضال إلا من هديته) وبين قوله تعالى: (خلقت عبادي حنفاء)؟
س13: اذكر نوعي الهداية مع الاستدلال؟
س14: ما سبب تقديم الهداية على الإطعام في الحديث؟
س15: ما دلالة قوله تعالى: (يا عبادي إنكم لن تبلغوا ضري فتضروني، ولن تبلغوا نفعي فتنفعوني)؟
س16: اذكر بعض الآثار في عظم حلم الله تعالى على خلقه؟
س17: ما معنى (المِخْيَط) وبين معنى هذا التشبيه؟
س18: هل تكون (التوفية) في الآخرة فقط أو قد تكون في الدنيا؟
س19: عدد بإيجاز بعض الفوائد المستنبطة من هذا الحديث؟


سكربت الأربعين النووية - لأجلك محمد صلى الله عليه وسلم