الأربعون النووية , الدرس الرابع والعشرون
 

Bookmark and Share 


الكشاف التحليلي "منهج المعلم"

لشرح أحاديث الأربعين النووية إعداد عبد العزيز الداخل



الدرس الرابع والعشرون:



26- عَنْ أَبي هُريرة رَضِي اللهُ عَنْهُ قالَ: قالَ رسولُ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: ((كُلُّ سُلاَمَى مِنَ النَّاسِ عَلَيْهِ صَدَقَةٌ كُلَّ يَوْمٍ تَطْلُعُ فِيهِ الشَّمْسُ؛ تَعْدِلُ بَيْنَ اثْنَيْنِ صَدَقَةٌ، وَتُعِينُ الرَّجُلَ فِي دَابَّتِهِ فَتَحْمِلُهُ عَلَيْهَا، أَوْ تَرْفَعُ لَهُ عَلَيْهَا مَتَاعَهُ صَدَقَةٌ , وَالْكَلِمَةُ الطَّيِّبَةُ صَدَقَةٌ، وَبِكُلِّ خُطْوَةٍ تَمْشِيهَا إِلَى الصَّلاَةِ صَدَقَةٌ، وَتُمِيطُ الأَذَى عَنِ الطَّرِيقِ صَدَقَةٌ)). رواه البخاريُّ ومسلِمٌ.
***
27- عن النَّوَّاسِ بنِ سِمْعانَ رَضِي اللهُ عَنْهُ، عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قالَ: ((الْبِرُّ حُسْنُ الْخُلُقِ , وَالإِثْمُ مَا حَاكَ فِي نَفْسِكَ وَكَرِهْتَ أنْ يَطَّلِعَ عليْهِ النَّاسُ)).
وعن وابِصَةَ بنِ مَعْبَدٍ رَضِي اللهُ عَنْهُ قالَ: أتيتُ رسولَ اللهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقالَ: ((جِئْتَ تَسْأَلُ عَنِ الْبِرِّ؟)) قُلْتُ: نَعَمْ.
قالَ: ((اسْتَفْتِ قَلْبَكَ؛ الْبِرُّ مَا اطْمَأنَّتْ إِلَيْهِ النَّفْسُ وَاطْمَأنَّ إِلَيْهِ الْقَلْبُ، وَالإِثْمُ مَا حَاكََ فِي النَّفْسِ وَتَرَدَّدَ فِي الصَّدْرِ وَإِنْ أَفْتَاكَ النَّاسُ وَأَفْتَوْكَ)). حَديثٌ حَسَنٌ رُوِّينَاهُ في (مُسْنَدَيِ الإمامَيْنِ أحمدَ بنِ حَنْبَلٍ والدَّارِمِيِّ) بإسنادٍ حَسَنٍ.
عناصر الدرس:
حديث أبي هريرة رضي الله عنه -مرفوعاً-: (كل سلامى من الناس عليه صدقة…)

  تخريج الحديث

  موضوع الحديث

  منزلة الحديث

  المعنى الإجمالي للحديث
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (كل سلامى من الناس عليه صدقة)

  معنى قوله: (سلامى)

  احتياج كل عظم إلى شكر

  وجوب شكر نعمة البدن

  سؤال العبد عن شكر النعم يوم القيامة
  بيان معنى (النعيم) في قوله تعالى: (ثم لتسألن يومئذ عن النعيم)

  نعم الله تعالى على عباده لا تحصى

  درجات الشكر:
  الدرجة الأولى: الشكر الواجب
        الشكر الواجب على الأعضاء أن يؤدي بها الواجب ولا يستعملها في محرم
  الدرجة الثانية: الشكر المستحب
        الشكر المستحب على الأعضاء أن يتقرب إلى الله تعالى بها في النوافل

  أنواع الصدقات:
  النوع الأول: صدقات متعدية
  النوع الثاني: صدقات قاصرة

  ذكر بعض فضائل الصدقات
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (كل يوم تطلع فيه الشمس تعدل بين اثنين صدقة)

  ما يستفاد من تقييد اليوم بقوله: (تطلع فيه الشمس)

  فضل الإصلاح بين المسلمين

  الحث على الإصلاح بين المسلمين

  حكم الكذب بقصد الإصلاح
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (وتعين الرجل على دابته...)

  ذكر بعض ثمرات التعاون
  1- أنه قربة إلى الله تعالى
  2- يخفف الصعاب والمشاق
  3- ينشر المحبة بين المسلمين
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (والكلمة الطيبة صدقة)

  أقسام الكلام:
  القسم الأول: خَيْرٌ مَحْضٌ
  القسم الثاني: شَرٌّ مَحْضٌ
  القسم الثالث: شَرٌّ وَخَيْرٌ
  القسم الرابع: لغو، لا خَيْرَ فيه وَلا شَر

  ذكر بعض ما يدخل في الكلمة الطيبة
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (وبكل خطوة تمشيها إلى الصلاة صدقة)

  الترغيب في المشي إلى الصلاة
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (وتميط الأذى عن الطريق صدقة)

  فضل إماطة الأذى عن الطريق
  إماطة الأذى عن الطريق من شكر نعم الله تعالى
  إماطة الأذى عن الطريق من شعب الإيمان

  وجوب الأعمال المذكورة في الحديث على الأعيان أو على الكفاية
من فوائد حديث أبي هريرة رضي الله عنه

  وُجُوبُ شُكْرِ اللَّهِ على نِعَمِهِ

  أنَّ لِكُلِّ عَظْمٍ ومفصلٍ صَدَقَةً كلَّ يَوْمٍ

  حِفْظُ البدنِ بالأعمالِ الصالحةِ

  تَجَدُّدُ الأعمالِ الصالحةِ كلَّ يومٍ

  فَضْلُ الإِصلاحِ بينَ الناس

  الحَثُّ على التَّرَاحُمِ بينَ الناسِ

  فضل إماطة الأذى عن الطريق

حديث النواس بن سمعان رضي الله عنه -مرفوعاً-: (البر حسن الخلق)

  ترجمة النواس بن سمعان رضي الله عنه

  تخريج حديث النواس بن سمعان

  موضوع الحديث

  منزلة الحديث

  المعنى الإجمالي للحديث

  آثار في معنى حديث النواس
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (البر حسن الخلق)

  بيان معنى (البر)

  إطلاقات (البر):
        الإطلاق الأول: الإحسان إلى الخلق
        الإطلاق الثاني: جميع الطاعات الظاهرة والباطنة

  أقسام (البر) باعتبار متعلقه:
        القسم الأول: بر متعلق بحق الله تعالى
        القسم الثاني: بر متعلق بحقوق العباد

  معنى (البر) إذا اقترن بالتقوى

  تعريف حسن الخلق

  أقسام الخُلُق:
  القسم الأول: خلق جبلي
  القسم الثاني: خلق مُكْتَسَبٌ

  معنى قول عائشة: (كان خلقه صلى الله عليه وسلم القرآن)
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (الإثم ما حاك في صدرك وكرهت أن يطلع عليه الناس)

  تعريف (الإثم)

  علامات الإثم:
  1- َتَردُّده في النفسِ
  2- كراهية اطِّلاع الناسِ عَلَيْهِ

  الحق والباطل لا يشتبه أمرهما على المؤمن البصير
  ذكر بعض الآثار في هذا المعنى

  من وسائل معرفة الإثم عند الاشتباه: استنكار الناس لفعله

شرح حديث وابصة بن معبد-مرفوعاً-: (استفت قلبك؛ البرُّ ما اطمأنَّت إلَيْهِ النَّفس...)

  تخريج حديث وابصة

  ترجمة وابصة

  المعنى الإجمالي لحديث وابصة
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (جئت تسأل عن البر؟)

  في هذا الحديث دليل من دلائل النبوة

  شرف السؤال يدل على شرف نفس السائل
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (استفت قلبك؛ البر ما اطمأنت إليه النفس)

  معنى استفتاء القلب

  من الذي يسوغ له استفتاء قلبه

  استفتاء القلب في الأمور المشتبهة دلت عليه النصوص النبوية وفتاوى الصحابة

  مسألة: هل الإلهام حجة؟

  حال المؤمن مع الأمر والنهي

  معرفة القلوب لصدق الحديث وكذبه

  ذكر بعض أحوال الحفاظ في نقد الحديث
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (والإثم ما حاك في النفس)

  مسألة: هل كل ما حاك في النفس إثم؟
  أنواع ما قد يحيك في النفس:
        النوع الأول: ما ورد به النص، أو انعقد عليه الإجماع
          حكمه: تجب معالجة هذا التردد، إذ لا يجوز أن يبقى في النفس تردُّد مع ورود النص
        النوع الثاني: ما كان ناتجاً عن اختلاف المفتين
          حكمه: يأخذ بفتوى من يرضى علمه ودينه وتطمئن نفسه لفتواه
        النوع الثالث: أن يخشى المستفتي عدم وضوح مسألته للمفتي
          يجب على المستفتي أن يجتهد في إيضاح السؤال لأهل العلم
          لا يجوز للمفتي أن يستعجل بالإجابة قبل فهم المسألة
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (وإن أفتاك الناس وأفتوك)

  الفتوى لا تحل حراماً ولا تحرم حلالاً
  إذا لم يبين المستفتي مسألته فلا حجة له في فتوى المفتي

  التحذير من فتاوى العامة

  بيان أن القول الحق واحد

  وجوب اتباع الحق بدليله وإن لم ينشرح له الصدر بادئ الأمر

  متى يلزم المستفتي اتباع قول المفتي؟
  1- إذا وثق من فهمه للمسألة
  2- إذا كان دليله صحيحاً
  3- إذا كان استدلاله صائباً

  التقليد مرتبة دون مرتبة الاتباع
  بعض الناس فرضه الاجتهاد، وبعضهم فرضه الاتباع، وبعضهم فرضه التقليد

  متى تجوز مخالفة فتوى المفتي؟
  إذا اختلت أحد الأركان الثلاثة السابقة لم يلزم قبول قول المفتي
من فوائد حديث النواس ووابصة:

  فضل حسن الخلق

  التحذير من الإثم

  للإثم علامات يعرف بها

  النفوس السوية مقياس الخير والشر

  بيان البر والإثم

  الفطرة على الاطمئنان إلى البر والنفرة من الإثم

الأسئلة:
س1: تحدث بإيجاز عن منـزلة حديث أبي هريرة رضي الله عنه؟
س2: ما معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: (كل سلامى من الناس عليه صدقة)؟
س3: بين المراد بالنعيم في قول الله تعالى: (ثم لتسألن يومئذ عن النعيم)؟
س4: اذكر بعض فضائل الصدقة.
س5: ما فائدة تقييد اليوم بقوله: (تطلع فيه الشمس)؟
س6: تحدث باختصار عن فضل الإصلاح بين الناس؟
س7: ما حكم الكذب بقصد الإصلاح؟
س8: اذكر بعض ثمرات التعاون بين المسلمين؟
س9: هل الأعمال المذكورة في الحديث واجبة على الأعيان أو على الكفاية؟
س10: عدد بعض فوائد حديث أبي هريرة رضي الله عنه؟
س11: ترجم بإيجاز للنواس بن سمعان رضي الله عنه؟
س12: بين معنى قول النبي صلى الله عليه وسلم: (البر حسن الخلق)؟
س13: ما معنى (البِر) إذا أضيف إلى التقوى؟
س14: عرف (الإثم) شرعاً واذكر أماراته؟
س15: ترجم بإيجاز لوابصة بن معبد رضي الله عنه؟
س16: بين دلالة قول النبي صلى الله عليه وسلم: (جئت تسأل عن البر)؟
س17: من الذي يجوز له أن يستفتي قلبه؟
س18: هل الإلهام حجة وهل في الحديث دلالة على ذلك؟
س19: هل كل ما حاك في النفس إثم؟
س20: هل الفتوى تحل حراماً أو تحرم حلالاً؟
س21: متى يلزم المستفتي اتباع قول المفتي؟
س22: اذكر بعض فوائد حديثي النواس ووابصة رضي الله عنها؟



سكربت الأربعين النووية - لأجلك محمد صلى الله عليه وسلم