الأربعون النووية , الدرس الثالث والثلاثون قضاء حوائج المسلمين
 

Bookmark and Share 


الكشاف التحليلي "منهج المعلم"

لشرح أحاديث الأربعين النووية إعداد عبد العزيز الداخل



الدرس الثالث والثلاثون:



36- عَن أبي هُريرةَ رَضِي اللهُ عَنْهُ، عنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قالَ: ((مَنْ نَفَّسَ عَنْ مُؤْمِنٍ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ الدُّنْيَا نَفَّسَ اللهُ عَنْهُ كُرْبَةً مِنْ كُرَبِ يَوْمِ الْقِيَامَةِ، وَمَنْ يَسَّرَ عَلَى مُعْسِرٍ يَسَّرَ اللهُ عَلَيْهِ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ، وَمَنْ سَتَرَ مُسْلِمًا سَتَرَهُ اللهُ فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ، وَاللهُ فِي عَوْنِ الْعَبْدِ مَا كَانَ الْعَبْدُ فِي عَوْنِ أَخِيهِ، وَمَنْ سَلَكَ طَرِيقًا يَلْتَمِسُ فِيهِ عِلْمًا سَهَّلَ اللهُ لَهُ بِهِ طَرِيقًا إِلَى الْجَنَّةِ، وَمَا اجْتَمَعَ قَومٌ فِي بَيْتٍ مِنْ بُيُوتِ اللهِ يَتْلُونَ كِتَابَ اللهِ وَيَتَدَارَسُونَهُ بَيْنَهُمْ إِلاَّ نَزَلَتْ عَلَيْهِمُ السَّكِينَةُ، وَغَشِيَتْهُمُ الرَّحْمَةُ، وَحَفَّتْهُمُ الْمَلاَئِكَةُ , وَذَكَرَهُمُ اللهُ فِيمَنْ عِنْدَه، وَمَنْ بَطَّأَ بِهِ عَمَلُهُ لَمْ يُسْرِعْ بِهِ نَسَبُهُ)). رواه مسلِمٌ بهذا اللفظِ.
عناصر الدرس:
حديث أبي هريرة رضي الله عنه -مرفوعاً-: (من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا...)

 تخريج الحديث

  موضوع الحديث

  منزلة الحديث

  المعنى الإجمالي للحديث

  ذكر بعض الأحاديث في معنى هذا الحديث
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا...)

  بيان معنى (الكربة)

  بيان معنى (التنفيس)

  (كربة) نكرة في سياق الشرط فتعم

  فضل الصدقة إذا وقعت موقعها

  ذكر بعض كربات يوم القيامة

  ما قيل في سبب جعل ثواب (التنفيس) في الحديث أخروي بخلاف (التيسير) و(الستر)
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (ومن يسر على معسر يسر الله عليه في الدنيا والآخرة)

  تعريف (المعسر)

  صور التيسير على المعسر:
    الصورة الأولى: إِنْظَارُه إلى مَيْسَرَة
    الصورة الثانية: وضعُ الدين عنهُ
    الصورة الثالثة: إعطاؤه ما يزول به إعساره
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (ومن ستر على مسلم ستره الله في الدنيا والآخرة)

  فضل ستر عورات المسلمين

  وعيد من كشف عورة أخيه المسلم

  أقسام الناس في وجوب الستر عليهم:
    القسم الأول: مَنْ كانَ مَسْتُورًا لا يُعْرَفُ بشيءٍ مِن المعاصِي
        لا يجوز كشف سترهم ولا التحدث بما اقترفوا لأنه غيبة لهم
    الأفضلُ لهذا الضرب من الناس أنْ يَتُوبَ فيما بَيْنَهُ وبينَ اللَّهِ تَعَالَى وَيَسْتُر نَفْسه
    القسم الثاني: مَنْ كانَ مُشْتَهِرًا بالمَعَاصِي مُعْلِنًا بها غير مبال بما ارتكب
        حكم الستر على أصحاب القسم الثاني
        كيف يتوب أصحاب القسم الثاني؟
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه)

  معنى (العون)

  ذكر بعض صور (العون)

  فضل السعي في عون المسلم

  فضل خدمة الإخوان ومن هم بحاجة إلى خدمة

  هدي السلف في خدمة المحتاجين

  هدي السلف في خدمة إخوانهم

  ذم الاستخدام لغير حاجة
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (ومن سلك طريقاً يلتمس فيه علماً...)

  معنيان لسلوك الطريق في طلب العلم:
    المعنى الأول: سلوكُ الطَّريقِ الحَقِيقِيِّ، وَهوَ المَشْيُ بالأقدامِ إلى مجالسِ العلماءِ
    المعنى الثاني: سلوكُ الطُّرُقِ المَعْنَوِيَّةِ المُؤَدِّيَةِ إلى حُصولِ العلمِ

  قوله: (يلتمس) يدل على اعتبار القصد وإن لم يجد ما التمس

  قوله: (علماً) نكرة في سياق الشرط فيعم كل علم يقرب إلى الله تعالى

  أقسام العلم:
    القسم الأول: العلم القلبي الذي خالط بشاشة القلب وأثمر استقامة الجوارح
        أوَّلُ ما يُرْفَعُ مِن العلمِ: الخشوع
    القسم الثاني: العلمُ المسموع، وهوَ حُجَّةٌ لصاحبه أو حجة عليه

  الترغيب في طلب العلم

  الترغيب في نشر العلم

  واجب طالب العلم تجاه كتاب الله تعالى

  واجب طالب العلم تجاه السنة النبوية
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (سهل الله له به طريقاً إلى الجنة)

  كثرة طرق الجنة

  ما قيل في معنى جواب الشرط:
    1- أن الله تعالى يسهل له العلم الذي هو طريق موصل إلى الجنة
    2- أن سلوكه طريق الطلب سبب للهداية التي هي طريق موصل إلى الجنة
    3- أن الله تعالى ييسر له علوماً ينتفع بها تكون موصلة إلى الجنة
    4- تسهيل طريق الجنة الحسي يوم القيامة وهو الصراط
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (وما جلس قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله...)

  دلالة الحديث على اسْتِحْبَابِ الجلوسِ في المساجدِ

  استحباب الاجتماعِ لمُدَارسةِ القرآن

  الفرق بين التلاوة والمدارسة

  فضل تدارس القرآن

  هدي الصحابة في القراءة بعد الفجر

  حكم قراءة الجماعة للقرآن بصوت واحد

  فضل حلق الذكر

  في الحديث أربعة أنواع من الثواب لمدارسة كتاب الله تعالى في المساجد:
    1- تَنَزُّلُ السَّكِينَةِ عليهم
    2- غِشْيَانُ الرَّحمةِ لهم
    3- حف الملائكة بهم
    4- ذكر الله تعالى لهم فيمن عنده
شرح قوله صلى الله عليه وسلم: (ومن بطأ به عمله لم يسرع به نسبه)

  أهمية العمل

  السرعة والسلامة عند العبور على الصراط على حسب الأعمال

  هدي السلف في استباق الخيرات
من فوائد حديث أبي هريرة رضي الله عنه

  الحثُّ على تَنْفِيسِ كُرُبَاتِ المؤمنِ

  أهمية بذل الأسباب

  الجزاءُ مِنْ جنسِ العمل

  فضل ستر المؤمن

  فضل التيسيرِ على المُعْسِر

  فضل طلبِ العلمِ

  فضل مجالس الذكر

  تسمية المساجد بيوت الله

  عظم شأن العمل


الأسئلة:
س1: اذكر بعض الأحاديث الواردة في معنى هذا الحديث.
س2: ما فائدة التنكير في سياق الشرط؟
س3: اشرح باختصار قول النبي صلى الله عليه وسلم: (من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا).
س4: ما حكمة جعل ثواب تنفيس الكرب أخروي بخلاف (التيسير) و (الستر)؟
س5: من هو المعسر لغة وشرعاً.
س6: اذكر بعض صور التيسير على المعسر.
س7: ما وعيد من كشف عورة الأخ المسلم.
س8: ما حكم الستر على من كان مشتهراً بالمعاصي معلناً لها؟
س9: تحدث بإيجاز عن فضائل ستر عورات المسلمين وعدم تتبعها.
س10: ما معنى كون الله في عون العبد، واذكر بعض صور هذا (العون).
س11: تحدث بإيجاز عن فضل خدمة الإخوان وإعانتهم على قضاء حوائجهم.
س12: هل الطريق الذي يلتمس فيه العلم حسي أو معنوي؟
س13: بين باختصار واجب طالب العلم تجاه كتاب الله وسنة نبيه عليه الصلاة والسلام.
س14: اذكر ما قيل في معنى جواب الشرط: (سهل الله له به طريقاً إلى الجنة).
س15: استدل من الحديث على استحباب الجلوس في المساجد لتلاوة القرآن وتدارسه.
س16: ما الفرق بين التلاوة والمدارسة؟
س17: ما حكم قراءة الجماعة للقرآن بصوت واحد؟
س18: ما هي المرغبات التي ذكرها الحديث لتالي كتاب الله في المسجد ودارسه؟
س19: اشرح باختصار قول النبي صلى الله عليه وسلم: (ومن بطأ به عمله لم يسرع به نسبه).
س20: عدد بإيجاز بعض الفوائد من هذا الحديث.


سكربت الأربعين النووية - لأجلك محمد صلى الله عليه وسلم